أدلى سيد محمود "كفيف" بصوته داخل لجنة مدرسة الاقباط الاعدادية بمدينة بنى سويف العاصمة، فى اليوم الثانى من الإستفتاء على التعديلات الدستورية، حيث قال سأقول "نعم" طبعا، حيث لم تمنعنى إعاقتى من الذهاب إلى اللجنة، "وإصطحبت ابنتى لكى اقول نعم للتعديلات الدستورية علشان البلد تمشى واحنا محتاجين الريس يكمل معانا الاصلاح اللى بدأه" .

 

كما شهدت إحدى الجان الانتخابية بمحافظة القليوبية، بقرية الحصافة بشبين القناطر، حضور "كفيف" للمشاركة بالإستفتاء علي الدستور، وعلي الفور قام المستشار محمد الدخنى رئيس لجنة 76 بمساعدته بالأدلاء بصوتة في التصويت علي الأستفتاء وتوفير له كل المساعدة للتيسير عليه.

ومن جانبه، أكد الحاج "سيد عبدالعال" انه جاء رغم مرضة ولكنة جاء يستند علي عكازه للمشاركة في ذالك العرس الديمقراطى، مشيرا انه جاء للمشاركة في الأستفتاء "من اجل السيسي الذى نهض بمصر الي بر الأمان، ووفر لنا الأمن والأمان فكلنا فداة من أجل بلدنا"

يذكر أن الهيئة الوطنية للانتخابات، برئاسة المستشار لاشين إبراهيم، ذكرت أن إجمالى عدد اللجان العامة للتصويت على الاستفتاء يبلغ 368 لجنة، وتضم 10878 مركزًا انتخابيا، و13919 لجنة فرعية، تفتح أبوابها على مدار الثلاثة أيام من التاسعة صباحًا وحتى التاسعة مساءً.

 

ويحق التصويت لـ61 مليونا و344 ألفا و503 ناخبين، وتُجرى عملية الاستفتاء على التعديلات الدستورية أيام الجمعة والسبت والأحد 19 و20 و21 أبريل للمصريين فى الخارج، وأيام السبت والأحد والاثنين 20 و21 و22 أبريل للمصريين فى الداخل.

 

ويشرف على الاستفتاء 19 ألفا و339 قاضيًا (أساسى واحتياطى) منهم 15 ألفًا و324 قاضيًا فعليًا على صناديق الاقتراع والباقى احتياطيون، وعدد الموظفين الذين يساعدون القضاة فى الإشراف على عملية الاستفتاء يبلغ 120 ألف موظف، وأن أعضاء البعثات الدبلوماسية هم من يشرفون على العملية الانتخابية بالخارج حسبما حدد القانون.