بدأت صباح اليوم الأحد عملية التصويت فى اليوم الثالث والأخير للاستفتاء على التعديلات الدستورية بمقر السفارة المصرية بالجزائر.

وفتحت السفارة أبوابها لأبناء الجالية المصرية بالجزائر فى تمام التاسعة صباحا بالتوقيت المحلى (العاشرة بتوقيت القاهرة) حيث بدأ المصريون المقيمون فى الجزائر فى التوافد على مقر السفارة.

ويتواجد طاقم السفارة بقيادة السفير أيمن مشرفة سفير مصر بالجزائر منذ الصباح فى مقر السفارة لمتابعة عملية التصويت .

كانت الهيئة الوطنية للانتخابات قد قررت أن الاستفتاء على التعديلات الدستورية سيجرى فى الخارج أيام 19 و20 و21 أبريل الجاري، وفى الداخل أيام 20 و21 و22 أبريل، مشيرة إلى أن مواعيد الاستفتاء فى الخارج راعت أجازات نهاية الأسبوع بالنسبة للمصريين المقيمين فى الخارج.