تفقد المهندس أحمد فوزى رئيس شركة ميناء القاهرة الجوى، صباح اليوم الأحد اللجان المخصصة للاستفتاء بمطار القاهرة ،والتجهيزات داخل الخيم المخصصة للتصويت تسييرا على العاملين بقطاع الطيران والركاب المسافرين للإدلاء بأصواتهم . 

 

وفتحت اللجان ابوابها، في تمام التاسعة صباحا، أبوابها للتصويت في الاستفتاء على التعديلات الدستورية بمطار القاهرة الدولي، لليوم الثاني على التوالي، بإقبال كبير بعد انتهاء اليوم الأول فى عملية التصويت، بحضور أعداد كبيرة من العاملين بقطاع الطيران المدني والركاب المسافرين بالمطار. 

 

وخصصت شركة ميناء القاهرة الجوي، برئاسة المهندس أحمد فوزي، غرفة عمليات بالمبني الإداري بالشركة لمتابعة عملية الاستفتاء على الدستور، والتسهيلات المقدمة للناخبين من العاملين باللجان المخصصة على مدار الساعة من خلال كاميرات المراقبة بمحيط المقار الانتخابية. 

 

فيما تشهد محيط اللجان الانتخابية بصالة 1 ومبني الصالة الموسمية بمطار القاهرة الدولي، تواجدًا أمنًيا مكثفًا من قوات الجيش والشرطة لتأمينها ووضع حواجز مرورية حول حرم لجان التصويت، من خلال لجنتين جهزتهما شركة الميناء بشتى وسائل الراحة، لتصويت العاملين والركاب المسافرين والقادمين. 

 

انطلقت أمس السبت، عملية الاستفتاء على التعديلات الدستورية، وحددت الهيئة أيام الجمعة والسبت والأحد، 19 و20 و21 إبريل الجاري، لاستفتاء الخارج، وأيام السبت والأحد والاثنين 20 و21 و22 إبريل الجاري، للاستفتاء في داخل مصر.

 

وتجري عملية التصويت في الاستفتاء على الدستور من خلال 10 آلاف و878 مركزا، ونحو 13 ألفا و919 لجنة، بينما يبلغ عدد القضاة المشرفين على عملية الاستفتاء 15 ألفا و324 قاضيا من مختلف الهيئات القضائية، ويعاونهم حوالى 120 ألف موظف.