أغلقت في تمام الساعة التاسعة من مساء اليوم بتوقيت العاصمة اللبنانية بيروت (الثامنة مساء بتوقيت القاهرة) صناديق الاقتراع في الاستفتاء على التعديلات الدستورية التي أقرها مجلس النواب مؤخرا، وذلك بلجنة الاقتراع داخل مقر السفارة المصرية في بيروت.

 

وعند حلول التاسعة مساء، تأكد أعضاء البعثة الدبلوماسية والموظفون المعاونون لهم بالسفارة المصرية ببيروت، من خلو جمعية الانتخاب (نطاق لجنة الاقتراع) من أي مواطنين مصريين راغبين في الإدلاء بأصواتهم، وتم إعلان انتهاء اليوم الثاني من أيام الاقتراع المحددة، وإغلاق صناديق الاقتراع على نحو ما حددته الهيئة الوطنية للانتخابات من إجراءات، ووضع الشمع الأحمر على مخارج وفتحات الصناديق ومهرها بالأختام الرسمية.

 

وتم عقب إغلاق الصناديق، تحرير محضر بإجراءات غلق صناديق الاقتراع، متضمنا أعداد المقترعين الذين أدلوا بآرائهم على مدى اليوم، وحفظ بطاقات إبداء الرأي المتبقية وكافة الأوراق الخاصة بعملية الاستفتاء بصورة مؤمنة لحين استئناف الاقتراع في الغد.

 

وجاء الإقبال اليوم سواء من أعضاء الجالية المصرية أو ممن تصادف تواجدهم داخل لبنان خلال فترة الاقتراع، مرضيا وعلى نحو أكبر بصورة ملحوظة عن اليوم الأول للاستفتاء.

 

وأدلى مواطنون من كافة الفئات العمرية والشرائح المجتمعية بآرائهم في الاستفتاء على التعديلات الدستورية، على مدى اليوم، وحرص أعضاء البعثة الدبلوماسية في السفارة المصرية، الذين حضروا قبل بدء عملية الاقتراع بوقت كاف، على استقبال المواطنين الراغبين في الإدلاء برأيهم في عملية الاقتراع، وتسهيل عملية إدلائهم بأصواتهم وفقا للإجراءات المقررة والتي حددتها الهيئة الوطنية للانتخابات.

 

ومن المقرر أن يتم استئناف عملية الاستفتاء في يومها الأخير، بالنسبة للاقتراع بالخارج، اعتبارا من التاسعة من صباح غد، حيث تستقبل لجنة الاقتراع في السفارة المصرية المواطنين الراغبين في الإدلاء برأيهم في الاستفتاء حتى التاسعة مساء.