قضت محكمة جنايات البحر الأحمر، اليوم الأربعاء، برئاسة المستشار عبد الغنى عطا الله، وعضوية المستشارين محمود زاهر وخالد فاروق، وأمانة سر عبدالله محمد أحمد وعبد الناصر حافظ، بإحالة أوراق الموظف المتهم بقتل سيدة أوكرانية، لفضيلة المفتي، لإبداء الرأى فى إعدامه.

 

تعود تفاصيل الواقعة إلى شهر مارس من العام المنقضي 2018،  عندما تبلغ للرائد أسامة مهران رئيس مباحث قسم شرطة أول الغردقة، من صاحب محل أحذية، يفيد بأنه عندما توجهه لمسكنه الكائن  بشارع الشيرتون، اكتشف مقتل زوجته أوكرانية الجنسية والتى تبلغ من العمر 29 سنة وتدعى "مارينا . ا" تعمل "جيست ريشن" بسفاجا، إثر إصابتها بجرح ذبحى وطعنات متفرقة.


وتم العرض على اللواء حسام كمال مدير أمن البحر الأحمر، آنذاك والذي أمر بتشكيل فريق بحث بقيادة الرائد أسامة مهران رئيس مباحث القسم، وبإشراف من المقدم هيثم أبو السعود مفتش مباحث القسم، لكشف غموض وملابسات الواقعة، بالاشتراك مع قطاع الأمن العام.

وتوصل فريق البحث إلى أن وراء ارتكاب الواقعة "عمرو ر. أ" 33 سنة، موظف، مُقيم بدائرة قسم أول الغردقة، وعقب تقنين الإجراءات تم ضبطه وبمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة بقصد السرقة.

 

وأقر  المتهم في مجمل أقواله أنه عند سيره بالمنطقة سكن المجنى عليها شاهدها بمفردها على سُلم العقار سكنها فقام بالطرق على الباب، ولدى فتحها دفعها وتعدى عليها بسكين، فأودى بحياتها.

كما اعترف المتهم بأنه استولى على هاتفها المحمول وحافظة نقود صغيرة بداخلها 3 كروت فيزا وآخر خاص بعملها بالفندق، وتم بإرشاده ضبط المسروقات، وأقر بتخلصه من السكين وملابسه الملوثة بالدماء بإلقائها فى البحر، فتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال الواقعة.