أعلنت وزارة الزراعة، اكتشاف نوع جديد لمرض إنفلونزا الطيور، والذي تم اكتشافه في إحدى مزارع البط،  التى لا تطبق الأمان الحيوى، موضحة أنه تم اتخاذ جميع الإجراءات الوقائية، والتعامل مع نوع العترة الجديدة.

 

ومن جانبه أكد عبد العزيز السيد، رئيس شعبة الدواجن بغرفة القاهرة التجارية، أنه إذا لم يتم اتخاذ اجاءات  احترازية لعدم انتشار المرض الجديد "h5n2" في كل الأماكن ستأثر على باقي مزارع الدواجن، وبالتالي على أسعار الدواجن في الأسواق.

 

وأوضح عبد العزيز لـ"مصر العربية"، أنه لابد من اتخاذ اجراءات لتحجيم المرض ومنع انتشاره، ولا يحدث أي جانحة تتحول إلى وباء، مضيفاً أنه يجب عمل الآتي: 

 

1- لابد من وجود تقصي نشط، من خلال جميع مديريات الطب البيطري على مستوى الجمهورية، عن طريق أخذ عينات من المزارع.

2- يجب أن تقوم جميع المزارع بعمل عينات ما قبل البيع قبل خروج انتاجها.

3- توفير الأمصال واللقاحات الخاصة "h5n2".

4- توعية وإرشاد وتوجيه أصحاب المزارع، بطرق التحصين والأمن الحيوي.

 

وأكد رئيس شعبة الدواجن بغرفة القاهرة التجارية، أنه إذا لم يتم هذه الاجراءات، وتكاتف جميع الجهود، من الممكن ان تتكرر كارثة 2006 مرة أخرى.

 

ووجه عبد العزيز عدد من النصائح لأصحاب المزارع وهي:

 

-تطبيق الأمن والأمان الحيوي بدقة متناهية.

-لابد أن تتم عملية التطهير والتعقيم بعد الدورة بدقة شديدة، ومن خلال اطباء بيطرين لهم خبرة في هذا المجال.

-لابد من أخذ عينات بصفة مستمرة.

- إذا حدث أي تغيير في الشكل الطبيعي للدواجن لابد من الاتجاه مباشرة للطب البيطري.