إخلاء سبيل أحمد عبدالعزيز وحسام السويفي وإسلام رشدي بتدابير احترازية

 

 

أخلت محكمة جنايات الجيزة المنعقدة بمجمع محاكم طرة، سبيل الصحفيين احمد عبدالعزيز، عضو حزب الاستقلال، و حسام السويفي، وإسلام عشري عضو حزب العيش والحرية، بتدابير احترازية على ذمة التحقيقات التي تجريها نيابة أمن الدولة العليا في القضية رقم 977 لسنة 2017؛ لاتهامهم بالانضمام لجماعة أسست على خلاف احكام القانون والدستور.

ونسبت النيابة للمتهمين، تهمًا بالانضمام لجماعة أسست خلافا لأحكام القانون والدستور الغرض منها تعطيل مؤسسات الدولة ومنعها من ممارسة عملها، ونشر أخبار كاذبة.

وكان عدد من أعضاء مجلس نقابة الصحفيين، تقدموا ببلاغ للنائب العام، للتعرف على مكان الصحفيين، الذين تم اعتقالهم من أمام نقابة الصحفيين خلال وقفة احتجاجية للتنديد باعلان الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” القدس عاصمة لإسرائيل.

وتضم القضية عددا من المتهمين، أبرزهم: الكاتب الصحفي عادل صبري رئيس تحرير موقع مصر العربية، والصحفي معتز ودنان شمس الدين مُجري حوار المستشار هشام جنينة، والمدون وائل عباس، والمحامي عزت غنيم مدير التنسيقية المصرية للحقوق والحريات، والمصور عبد الرحمن عادل، والناشط إسلام خُرم.

وكانت قوات الأمن ألقت القبض على الصحفيين أثناء الوقفة الاحتجاجية بتاريخ 7 ديسمبر 2017 أمام نقابة الصحفيين بشارع عبدالخالق ثروت بوسط البلد؛ اعتراضا على نقل السفارة الأمريكية للقدس.