أكد المركز الإعلامي التابع لمجلس الوزراء، عدم صحة ما تداولته بعض مواقع التواصل الاجتماعي من أنباء بشأن نقص المستلزمات الطبية بأقسام الحروق في المستشفيات الجامعية.

 

وأوضح المركز، في بيان، اليوم الثلاثاء، أنه تواصل مع وزارة التعليم العالي، ونفت بدورها تلك الأنباء جملةً وتفصيلًا، مؤكدةً أنه لا صحة لوجود نقص في الأدوية أو المستلزمات الطبية بأي مستشفى جامعي.
 

ولفت إلى أن الوزارة أكدت، أنها تشدد على متابعة استمرار موقف المستلزمات الطبية، وطلب أي كميات إضافية قبل نفاد الكميات.

 

وأكدت الوزارة، على توافر وضخ المستلزمات الطبية للمستشفيات الجامعية، مُشيرةً إلى أن قسم الحروق بمستشفى القصر العينى يستقبل حالات الحروق على مدار 24 ساعة.

 

ولفتت إلى أنه تم افتتاح وحدة كبيرة للحروق ضمن المرحلة الثالثة من تطوير مستشفى طوارئ قصر العيني 185 مؤخرًا، وتشمل الوحدة أسرَّة خاصة لأطفال الحروق، بأحدث الأجهزة الطبية، بأوزانهم، بالإضافة إلى إنشاء مركز لألعاب للأطفال، ومركز لتمارين العلاج الطبيعى، كما يضم المركز 32 سريراً لرعاية الحروق والطوارئ من الكبار وحتى الأطفال، وغرفتى عمليات مجهزتين.