على قدم وساق تسير أعمال التطوير داخل استاد الإسكندرية والمنطقة المحيطة به استعدادات لاستقبال مباريات كأس الأمم الأفريقية التي تنظمها مصر شهر يونيو المقبل.

وقال الدكتور شريف سعد، مدير استاد الإسكندرية، إن أعمال التطوير تشمل رفع كفاءة شبكات المياه والصرف والإضاءة المغذية للاستاد، وكذا الطرق والأرصفة المحيطة به، والحدائق والأشجار المجاورة تمهيدا لعمل تقرير مفصل للعرض علي المحافظ.


وأضاف "سعد"، في تصريح خاص لـ"مصر العربية"، أنه تم الاتفاق بالنسبة لمحيط الاستاد علي تغيير الأسفلت بالكامل في كل المحاور، ومعالجة الهبوطات الأرضية الموجودة، واستبدال البلاط بالرخام، وإنشاء سور زخرفي علي الرصيف المواجه للسفارة بارتفاع ٦٠ سم كحرم للرصيف.


وأشار إلى أنه من المقرر كذلك استبدال أعمدة الاضاءة باعمدة زخرفية، مع رفع كفاءة الاضاءة داخل وخارج الاستاد، وتطوير حديقة الإسعاف المواجهة للاستاد من حيث: البلاط ،البلدورات، والاسفلت فضلا عن الزراعات والنافورة.

وتابع: "كما سيتم تطوير ورفع كفاءة شبكة المياه المغذية للاستاد برفع الضغوط وزيادة الأفرع، وكذا تطوير شبكة الصرف ورفع كفاءتها.
 

ولفت "سعد"، أن ذلك كله بخلاف تطوير أرضية ومقاعد الاستاد بشكل شامل وهعو التطوير الذي ستقوم به إحدى الشركات.