عبر أولتراس نادي الرجاء الرياضي المغربي لكرة القدم عن استياؤه إزاء الإعدامات التي نفذها نظام عبدالفتاح السيسي وكان آخرها 9 شباب ، عن طريق رفعه لافتة كتب عليها "السجان واحد مع اختلاف الأزمان من يوسف عليه السلام إلى شبان مصر الشجعان".

جاء ذلك في آخر مباراة لنادي الرجاء في مواجهة نادي الجيش الملكي في إطار منافسات البطولة المغربية لكرة القدم، التي جرت الأربعاء 27 فبراير الماضي.

ولم يتردد أولتراس نادي الرجاء، في إدانة ما يتعرض له الشباب المصري من الاعتقالات والسجون آخرها الإعدامات من طرف نظام السيسي.

وسبق لجمهور الرجاء أن هاجم قائد الانقلاب العسكري في مصر، عبد الفتاح السيسي السنة الماضية، كما كانت كان العالم للأندية في 2014 فرصة لتعبير الجمهور الأخضر عن رفض مجزرة رابعة العدوية، والتضامن مع ضحاياها.

وقبل أشهر أنتج أغنية "في بلادي ظلموني" والتي تحولت خلال أسابيع قليلة أيقونة صوتا لشعوب العالم العربي.

.