ظهر الشاب أحمد محيي المحتج وحيدا بميدان التحرير بصحبة آخر، وهما داخل سيارة شرطة بعد أن ألقي القبض عليهما من الميدان ، وهو ما يتنافي مع تصريح قائد النظام عبدالفتاح السيسي بانه ليس في مصر معتقلي رأي.

 وبحسب مقطع فيديو قال فيه الشاب إنه "بداخل سيارة شرطة تقله إلى مكان غير معلوم".


واحتج الشاب محيي بمفرده، اليوم الخميس 28 فبراير ، في "ميدان التحرير" ضد نظام السيسي، رافعًا لافتة بشعار "# ارحل يا- السيسي".

وكان قد تحدث محيي في مقطع منفصل، عن نيّة آخرين المشاركة في الإحتجاجات ، معتبرا أن "اليوم سيكون تاريخيا لشعب مصر".

وأشار البيان أن "محاميًا بالمركز سيتوجه إلى أقسام الشرطة المحيطة بميدان التحرير للسؤال عن الشاب".


وتعقيبا عن الواقعة، قال "المركز المصري للحقوق الاقتصادية والاجتماعية" (مستقل)، في بيان عبر "فيسبوك"، إن "قوات الأمن ألقت القبض على شاب يدعى أحمد محيي، يحمل لافتة معارضة للنظام، من قلب ميدان التحرير".
مضيفه انها سترسل محاميا للدفاع عنه.

ويتنافي القبض علي شاب التحرير مع ما انكره السيسي ببرنامج 60 دقيقة الأمريكي بانه لا يوجد في مصر معتقليين رأي في مصر.