أدَّى قرار الشركة البريطانية الأمريكية للتبغ "B.A.T " الخروج من مصر وبيع علاماتها التجارية لوكيل مصري إلى تشريد نحو 250 عاملًا من العاملين بنظام “أوت سورس”، وترفض صرف حقوقهم المُتمثّلة في راتب شهور باقي العقد السنوي الممتد إلى شهر سبتمبر وصرف شهرين عن كل سنة وصرف بدل الإجازات ، إلي غضب العاملين بالشركة.


ويعمل هؤلاء العمال في مجال توزيع السجائر في عدة فروع بالقاهرة والجيزة والسويس والدلتا. 

ويحتج العمال حاليا أمام الفرع الرئيسي للشركة بالتجمع الخامس ، نتيجة أقتطاع رواتبهم ومستحقاتهم ، بعد تشريدهم ، وعدم صرف سوى راتب الشهر الحالي”.