أطاح حادث انفجار جرار قطار رقم 2302 محطة مصر، الذي أودى بحياة 24 مواطنًا، وإصابة 43 آخرين، بوزير النقل هشام عرفات.

 

لم تكن حادثة اليوم الوحيدة التي تطيح بوزير النقل، حيث فعلت حوادث القطارات مع 3 وزراء منذ عام 2011، بحثًا عن تطوير المنظومة نستعرضهم في الفيديو التالي:

 

 

وقبل الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء، اليوم الأربعاء، استقالة عرفات، الذي صمد في منصبه بعد عدة حوادث قطارات وقعت منذ توليه المنصب في فبراير 2017.

 

وسبق حادث قطار محطة مصر، عدة حوادث أبرزها حادث تصادم قطاري البحيرة الذي وقع في فبراير 2018 وأودى بحياة 12 مواطنًا و39 مصابًا.

 

وكذلك في يوليو 2018، شهدت قرية المرازيق بمركز البدرشين في محافظة الجيزة، انقلاب 4 عربات من قطار كان في طريقه إلى محافظة قنا، مما أدى إلى إصابة 61 شخصًا، كانوا ضمن ركاب القطار الذي انطلق من القاهرة.

 

وتتكرر حوادث القطارات في مصر بين الحين والآخر بسبب الإهمال وسوء الصيانة.

 

كان أسوأ تلك الحوادث قد وقع في 2002 حينما اندلعت النيران في عربات قطار ركاب عند مدينة العياط جنوب الجيزة، ما أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 360 شخصًا.

 

وفي 2012، اصطدم أحد القطارات في محافظة أسيوط بحافلة نقل تلاميذ ما أسفر عن مقتل 50 معظمهم من الأطفال.

 

وقتل 29 شخصا وأصيب 61 اخرين في نحو 1793 حادث قطار شهدتها البلاد في 2017، بحسب بيانات الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء.

 

وشهدت العام الماضي أكثر من حادثة، أبرزها في فبراير حين اصطدم قطارين في محافظة البحيرة ما أسفر عن مقتل 19 شخصا.