أصدر النائب العام المستشار نبيل أحمد صادق، بيانا عن أسباب حادث قطار رمسيس.

 

وأوضح البيان الذي صدر مساء اليوم سبب وكيفية وقوع حادث قطار محطة مصر صباح اليوم الأربعاء: "إن الجرار رقم 2310 مرتكب الحادث أثناء سيره متجهًا إلى مكان التخزين تقابل مع الجرار رقم 2305 أثناء دورانه على خط مجاور عكس الاتجاه، ما أدى إلى تشابكهما، فحال ذلك دون استمرار سير الجرار مرتكب الحادث، فترك قائد الجرار الأخير كابينة القيادة دون أن يتخذ إجراءات إيقاف محرك الجرار وتوجه لمعاتبة قائد الجرار الأخير رقم 2305 الذي قام بالرجوع للخلف لفك هذا التشابك ما أدى إلى تحرك الجرار مرتكب الحادث دون قائده وانطلاقه بسرعة عالية، فاصطدم الجرار بالمصد الخرساني بنهاية خط السير داخل المحطة، فوقع الحادث الذي نتج عنه إندلاع النيران ووفاة 20 شخصًا تصادف وجودهم بمنطقة الحادث، متأثرين بالنيران التي أدت إلى احتراق أجسادهم".

 

وكانت النيابة العامة قررت ندب لجنة من خبراء الطب الشرعي لمناظرة الجثامين، وأخذ عينات البصمة الوراثية، نظرًا لتفحم الجثامين وعدم تحديد هوية كل منهم.

 

كما تم ضبط المتهم قائد الجرار مرتكب الحادثة تنفيذًا لقرار النيابة العامة بضبطه وإحضاره ويخضع الآن للاستجواب.

 

وتحفظت النيابة على كاميرات المراقبة بموقع الحادث، وقام فريق آخر من النيابة العامة بالإنتقال إلى مكان المصابين من جراء الحادث لسؤالهم عن معلوماتهم وسبب ما لحق بهم من إصابات.

 

وتواصل النيابة العامة التحقيق في الواقعة وستوالي إصدار بيانات متابعة بما يستجد من معلومات تسفر عنها التحقيقات.