حمّل المواطنون مسؤولية حادث قطار "رمسيس" الذي وقع اليوم الأربعاء 27 فبراير ، وأسفر عن تفحم 28 شخصا ، وإصابة نحو 50 آخريين، لقائد الانقلاب العسكري “عبد الفتاح السيسي”، خاصة بعد تداول النشطاء مقطع فيديو يقول فيه: “العشرة مليار تطوير السكة الحديد هيجيبولي فوايد اتنين مليار كل سنة لو حطتهم في البنك”.

ويكشف هذا التصريح تعنت عبدالفتاح وإصراره على عدم تطوير منظومة السكة الحديد ، بالرغم من ارتفاع معدل الحوادث التي دائما ما يكون ضحايها الشعب الفقير.

وكشف تقرير حديث صادر عن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، حول حوادث القطارات خلال عام 2017، أن 80% من تلك الحوادث ناتج عن اصطدام مركبات القطارات ببوابات المنافذ “المزلقانات”، حيث بلغ عدد الحوادث الناجمة عن ذلك السبب 1435 حادثاً.

وأوضح التقرير أن إجمالي عدد حوادث القطارات خلال عام 2017 بلغ 1793 حادثاً، مقابل 1249 حادثاً عام 2016، بنسبة ارتفاع 43.6%، لافتاً إلى أن أكبر عدد لحوادث القطارات خلال 2017 كانت في الوجه البحري “الدلتا”، والذي شهد 1134 حادثاً.

كما وقع 1234 حادث قطار في مصر في العام 2015، بحسب الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء الحكومي.

وكان الحادث الأسوأ في تاريخ السكك الحديد في مصر في فبراير 2002، حين أدَّى حريق اندلع في قطار كان متجهاً من القاهرة إلى جنوب مصر إلى مقتل حوالي 370 شخصاً.