صرح عضو المكتب السياسي في لحركة المقاومة الإسلامية حماس محمود الزهار ، أنَّ مصر لم تحقق الوعودات المتعلقة بإحداث اختراق حقيقي في الملفات المتعلقة بالأوضاع الاقتصادية والإنسانية في قطاع غزة.

وقال الزهار:" أنَّ حماس تنتظر من مصر ترجمة عملية على الأرض لما وعدت به مؤخراً.

وعق الزهار خلال لقاء مغ " فلسطين اليوم" على زيارة هنية التي بدأت في الثاني من الشهر الحالي: عندما يحدث اختراق في أي ملفات يشعر به الناس في غزة، المعابر هي التي ستتحدث عن ذلك الاختراق، لكن حتى الآن لا أعتقد أنه يوجد شيء يرضي الشارع الفلسطيني في غزة، ولا ما يحقق ما وعد به الجانب المصري من أنْ تفتح المعابر".

واوضح " بالرغم من وجود تطمينات فيما يتعلق بالمختطفين الأربعة من "كتائب عز الدين القسام"،لكن لم نرى تلك التطمينات على أرض الواقع".

وأضاف أن "مصطلح المصالحة مصطلح مضلل فلا مصالحة حقيقية بين من يتعاون مع العدو الصهيوني وبين من يقاوم الاحتلال، المطلوب تطبيق اتفاق 2011 الذي وقعته الفصائل في القاهرة، والذي يقوم جوهره على إجراء انتخابات تشريعية ورئاسية ومجلس وطني.