الجارديان: أوروبا تقف وراء استبداد السيسي

أكدت صحيفة "الجارديان" البريطانية ، في افتتاحيتها اليوم الإثنين 25 فبراير ، أن انعقاد القمة العربية الأوروبية في مدينة شرم الشيخ جاءت متزامنة مع تنفيذ السلطات المصرية أحكام الإعدام بحق عدد من المتهمين الذين تعرّضوا لعمليات تعذيب دفعتهم للاعتراف بقتل النائب العام السابق ، يمثّل استمراراً للدعم الأوروبي للنظام القمعي والاستبدادي في مصر، عبد الفتاح السيسي.

وقالت انه بالرغم من أن " التقارير الصادرة عن منظمة "هيومن رايتس ووتش" تؤكد إن مصر تعيش أسوأ أزمة حقوق إنسان منذ عقود، فإن أوروبا ما زالت تتعامل بدبلوماسيتها الهادئة مع مثل هذه القضايا؛ فهم يواصلون بناء علاقاتهم وتوفير جو من الشرعية الدولية التي يحتاجها السيسي لتبييض سجلّه الكئيب منذ استيلائه على السلطة، في انقلاب 2013.

واضافت " أن مصر تشهد موجة اختفاء وتعذيب واعتقالات تعسّفية؛ منها ما تعرّض له سامي عنان، القائد العسكري السابق الذي تقدم للانتخابات أمام السيسي، العام الماضي، حيث تم سجنه، في وقت يتعرض فيه المدافعون عن حقوق الإنسان والنشطاء للاختفاء القسري.

وأوضحت أن موجة الإعدامات الأخيرة التي نفّذها النظام المصري إنما كانت نابعة من الثقة بأنه لن تكون هناك أي تداعيات لها أثناء انعقاد القمة العربية الأوروبية.