قال عمرو واكد، الممثل المشهور، أنا ممثل ما الذي يجبرني أن اتحدث في السياسة، ولكن الرد بسيط جدا، وهو لأننا بنمر بظرف سياسي أكثر من استثنائي، عندنا واجب لازم نعمله، ماينفعش اقعد ساكت دلوقتي، دي بلدي وبلد ابني واحفادي، مش هسيبها تتحول لمعسكر لا يحاسب فيه إلا المواطن، أنا عايز وطن أنا كمان احاسب فيه المسئول وباستمرار.

 

وأضاف واكد، على صفحته على تويتر، معلقا على الأحداث السياسيه، أرجوكم ماتيأسوش دلوقتي، دي آخر محطة، لازم نحاول آخر مرة، دا واجب علينا لعيالنا وأحفادنا، الناس اللي بتعمل فينا كدا ناس ضعيفة عندهم حاجات كتير خايفين منهم فيها، أنتم الأقوياء وهم الضعفاء، المرة دي مش زي اللي فاتوا.