هجوما حادا على مقترحات التعديلات الدستورية، بينها مد فترة الرئاسة إلى 6 سنوات بدلا من 4 ورفع الحظر عن ترشح رئيس سلطة الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي لولاية جديدة.

شن النائب في البرلمان المصري أحمد الطنطاوي، الأربعاء، علي ما يحدث من عبث بالدستوى ، معتبرا أن "جميع المواد ردة وانتكاسة وعودة لأسوأ مما كان الوضع عليه قبل 25 يناير خاصة أن السلطة المطلقة مفسدة مطلقة.

وقال الطنطاوي أن: "كل المواد جاءت في الاتجاه الخطأ في حين أن الشعب ينتظر حقه في العيش والحرية والكرامة".

واضاف أن "ما يحدث يشبه لمنطق العصور الوسطى".

وتابع "قناعاتي الشخصية الراسخة المستقرة تجعلني أقول إن ما يحدث باطل دستوريا طبقا لموضعين في المادة 226 من الدستور، وليس من حق البرلمان أن يعدل مدد الرئاسة إلا بمزيد من الضمانات، ولا يستحدث مادة جديدة لأنها تفقد ثقة العموم والتجرد".

وردد النائب بيتا من قصيدة شعبية مصرية قائلا: "مصر عارفة وشايفة وبتصبر لكنها في خطفة زمن تعبر وتسترد الاسم والعناوين"، منهيا كلمته بتلاوة آية من القرآن: (فستذكرون ما أقول لكم.. وأفوض أمري إلى الله).