أدّت أزمة مقتل الكاتب الصحافي السعودي جمال خاشقجي، وما صاحبها من مواقف رسمية، إلى حالة من السخرية على مواقع التواصل الاجتماعي، فمع «شر بلية» الحادثة والتألم بها، إلى أن البعض وجد منها ما «يُضحك» من تناقض مواقف المملكة السعودية، وحيرة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، والتركيز الشديد من شبكة  قنوات «الجزيرة» على الحادثة، وكلمة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، التي جاءت أقل من السقف المتوقع لدى كثيرين.

وتنوعت طرق التعبير عن السخرية ما بين الرسوم الساخرة و مقاطع الفيديو، وتضمن أخبارًا ساخرة، وامتدت لمتصل تواصل مع القنصلية السعودية بإسطنبول يسألهم ببساطة «قتلة خاشقجي موجودين؟»، وفي هذا التقرير نستعرض عددًا من أبرزها.

قتلوه بدمٍ بارد.. ملف «ساسة بوست» عن مقتل جمال خاشقجي الذي هزّ العالم

أشهر جريمة «سرية»

اختفى خاشقجي بعد دخوله القنصلية السعودية بإسطنبول، ظُهر 2 أكتوبر (تشرين الأول) 2018، ومنذ اندلاع أزمة خاشقجي بدا الحرص السعودي على التكتم على مقتل خاشقجي،  بل وإظهار أن الرجل خرج من القنصلية، في محاولة للتنصل من مسؤولية مقتله.

أخبار ذات صلة

0 تعليق