ارتفعت أسعار النفط، الجمعة، بعد أن تراجعت إلى أدنى مستوياتها في أكثر من ثلاثة أشهر، في الجلسة السابقة، تحت وطأة المخاوف من صعوبة تصريف تخمة المعروض العالمي.

وفي الساعة (07:46 بتوقيت غرينتش) ارتفع الخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط 17 سنتا، بما يعادل 0.4 في المئة إلى 49.45 دولارا للبرميل.

وكان السعر نزل عن 50 دولارا الخميس للمرة الأولى منذ منتصف كانون الأول/ ديسمبر، عندما اتفقت "أوبك" والمنتجون الآخرون على خفض الإنتاج.

وزاد خام برنت 12 سنتا أو 0.2 في المئة إلى 52.31 دولارا للبرميل، بعد أن تحدد سعر التسوية على انخفاض 1.7 في المئة في الجلسة السابقة، وتراجعه خمسة في المئة اليوم السابق، في أكبر خسارة بالنسبة المئوية خلال عام.

يتجه غرب تكساس صوب تراجع 7.2 في المئة هذا الأسبوع، وهو ما سيكون أكبر انخفاض أسبوعي منذ أوائل تشرين الثاني/ نوفمبر. ويتجه برنت إلى انخفاض بنسبة 6.4 في المئة الأكبر أيضا منذ أوائل تشرين الثاني/ نوفمبر.

تأثرت ثقة السوق سلبا بعد أن شجعت فترة ارتفاع الأسعار شركات النفط الصخري الأمريكية على حفر مزيد من الآبار، بينما تظل المخزونات مرتفعة.