اشترى البنك المركزي الأوروبي ديونا بقيمة قياسية بلغت 24.7 مليار يورو الأسبوع الماضي تساوي نحو 26.18 مليار دولار مستفيدا من معروض وفير من السندات المصرفية لتعزيز برنامجه للتحفيز الاقتصادي.

والأرقام المسجلة الأسبوع الماضي هي الأعلى منذ بدأ البنك المركزي الأوروبي ضخ السيولة بمنطقة اليورو عام 2014 في مسعى لإنعاش التضخم والنمو عبر خفض تكلفة الاقتراض.

وقادت السندات المغطاة بشكل جزئي القفزة التي سجلتها المشتريات ما يعوض جزئيا المستوى الهزيل لعمليات الشراء التي قام بها المركزي الأوروبي في كانون الأول/ ديسمبر.

والسندات المغطاة هي شكل من أشكال الديون المصرفية المدعومة برهون عقارية أو قروض للقطاع العام.

وقالت مصادر بالبنك إن المركزي الأوروبي يستفيد من إمدادات وفيرة من هذه السندات التي تعتزم البنوك إصدارها في بداية العام قبل إعلان نتائج الأعمال وفي الوقت الذي يحوز فيه المشترون السيولة.

وأصدرت شركات منطقة اليورو سندات بقيمة 13 مليار يورو الأسبوع الماضي مقارنة مع 500 مليون يورو فقط في الأسبوع الأخير من كانون الأول/ ديسمبر.

وبرنامج شراء السندات المغطاة الذي جرى إطلاقه في تشرين الأول/ أكتوبر 2014 هو أول محاولة من جانب المركزي الأوروبي للتيسير الكمي.