سجلت بريطانيا ارتفاعا في نسبة تضخم أسعار المستهلك التي بلغت 9.1 بالمئة على أساس سنوي خلال أيار/ مايو الماضي، بزيادة 9 بالمئة مقارنة بشهر نيسان/ أبريل الماضي.


وقال مكتب الإحصاء الوطني البريطاني في بيان، الأربعاء، إن التضخم المسجل في مايو الماضي، يعتبر الأعلى منذ قرابة الـ40 عاما، وسط ارتفاع الطاقة والغذاء على وجه الخصوص.


وعلى أساس شهري، ارتفع مؤشر أسعار المستهلكين في البلاد بنسبة 0.7 بالمئة في مايو 2022.


وقادت أسعار الغذاء والوقود والإسكان، تضخم أسعار المستهلك في المملكة المتحدة، التي نفذت خمس عمليات زيادة على أسعار الفائدة خلال العام الجاري، دون أن تنجح في خفض نسب التضخم.


وفي وقت سابق اليوم، قال وزير المالية ريشي سوناك، إن بلاده تبذل كل ما في وسعها لمكافحة ارتفاع الأسعار.. "نستخدم جميع الأدوات المتاحة لخفض التضخم ومكافحة ارتفاع الأسعار".


وأضاف: "يمكننا بناء اقتصاد أقوى من خلال سياسة نقدية مستقلة، وسياسة مالية مسؤولة لا تزيد من الضغوط التضخمية، ومن خلال تعزيز الإنتاجية والنمو في الأجل الطويل".


والخميس، رفع بنك إنجلترا أسعار الفائدة للمرة الخامسة على التوالي، بمقدار 25 نقطة أساس إلى 1.25 بالمئة، في وقت تكافح فيه البلاد لكبح جماح التضخم الذي يعصف بالأسواق.

 

 معدل التضخم في أمريكا يسجل أكبر زيادة منذ حوالي 41 عاما

وذكر البنك أن تقديراته تشير إلى أن التضخم بحلول الربع الأخير من العام الجاري قد يزيد قليلا على الـ10 بالمئة، على أن يتراجع إلى 2 بالمئة في غضون عامين.