نشرت "وحدة الاستخبارات الاقتصادية EIU" مؤشرها السنوي لتكلفة المعيشة، حول أغلى المدن للعيش في العالم، معتمدة في ذلك على مقارنة الأسعار المعتمدة في مدينة نيويورك، حيث تحدد المدن الأغلى والأرخص بالنسبة لقوة العملة المحلية أمام الدولار الأمريكي.


وأوضحت الوحدة الاقتصادية، أن معدّل أسعار السلع والخدمات ارتفع بنسبة 3.5 بالمئة مقارنة بالعام 2020، لافتة إلى أنّ أزمة سلسلة التوريد العالمية ساهمت بشكل كبير في ارتفاع الأسعار.


وفيما يلي إنفوغراف يظهر المدن الأغلى بتكلفة المعيشية من الأعلى إلى الأدنى..