افتتح وزير التجارة الإيراني سيد رضا آمين، المركز التجاري الإيراني في المنطقة الحرة بالعاصمة دمشق اليوم الثلاثاء، بعد أكثر من سنتين على إعلان إنشائه.

وقال أمين خلال مؤتمر صحفي عقب الافتتاح، إن المركز يضم عددا من الشركات الإيرانية المختصة في مختلف المجالات، منها التجارية والصناعية والزراعية ومعدات البناء، بحسب ما نقلته وكالة النظام السوري "سانا".

وأشار الوزير إلى أن المركز سيرفع سقف التبادل التجاري بين النظام السوري وإيران التي تصل حالا إلى ثلاثة مليارات دولار أمريكي، على حد قوله، معتبرا أنه “فرصة لتقوية العلاقات الاقتصادية بين البلدين”.

 
رئيس “اللجنة العليا للمستثمرين بالمناطق الحرة” ورئيس “غرفة التجارة السورية- الإيرانية”، فهد درويش، أوضح أن التجار والصناعيين يستطيعون عبر المركز الجديد الحصول على مختلف المعلومات المتعلقة بالشركات الإيرانية بشكل مباشر، وهو مركز للاستيراد والتصدير والتسويق.

 

 هل تنجح أطراف عربية بإبعاد الأسد عن إيران؟

وجاء افتتاح “المركز التجاري الإيراني” ضمن زيارة اقتصادية يقوم بها وفد إيراني إلى العاصمة السورية دمشق في إطار عقد اتفاقيات تضم عدة مشروعات اقتصادية، بدأت قبل يومين، وبالتزامن مع معرض “المنتجات الإيرانية” بمشاركة شركات تجارية وصناعية إيرانية بمدينة المعارض في دمشق، بحسب وسائل إعلام سورية.