أعلن ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، الإثنين، عن مشروع استراتيجي جديد يهدف إلى تعزيز الاستثمار في البلاد.

 

وقالت وكالة الأنباء السعودية "واس" إن ابن سلمان أطلق مشروعا تحت اسم " الاستراتيجية الوطنية للاستثمار"، ضمن خطته البعيدة 2030.

 

وتابعت على لسان ابن سلمان أنه "سيتم ضخ استثمارات تفوق 12 تريليون ريال (3.19 تريليون دولار) في الاقتصاد المحلي حتى العام 2030".

 

وأضاف ابن سلمان أنه "سيتم تخصيص 5 تريليونات ريال من مبادرات ومشاريع برنامج شريك، و3 تريليونات ريال من صندوق الاستثمارات مخصصة للاستمارات المحلية، و4 تريليونات ريال من استثمارات الشركات تحت مظلة الاستراتيجية الوطنية للاستثمار".

 

أضافت الوكالة أن الاستراتيجية تهدف أيضا إلى زيادة الاستثمارات المحلية إلى 1.7 تريليون ريال سنويا بحلول العام 2030.


وفي آذار/ مارس الماضي، قال الأمير محمد إن المملكة تخطط لاستثمارات بقيمة 12 تريليون ريال بحلول 2030 في إطار حملة إنفاق بقيمة 27 مليار ريال لتنويع اقتصاد أكبر مصًدر للنفط في العالم.


وشمل ذلك الرقم خمسة تريليونات ريال من القطاع الخاص وثلاثة تريليونات ريال من صندوق الثروة السيادية السعودي (صندوق الاستثمارات العامة) وأربعة تريليونات ريال تحت مظلة استراتيجية استثمارية سعودية جديدة، منها حوالي تريليوني ريال ستكون استثمارات أجنبية.

 

ويأتي مسعى السعودية للاستثمار المحلي بينما تباطأ الاستثمار الأجنبي المباشر إلى المملكة على مدار السنوات القليلة الماضية.


وبلغ إجمالي صافي الاستثمار الأجنبي المباشر في السعودية 5.5 مليار دولار العام الماضي في ذروة جائحة كوفيد-19 .

 

وأثار إعلان المشروع الجديد لابن سلمان ردود فعل سلبية من قبل مغردين عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

 

واعتبر مغردون أنه وبغض الطرف عن نجاعة هذه المشاريع الاستراتيجية على المدى الطويل، إلا أن واقع الحال لا يسر المواطن السعودي الذي بات يدفع الضرائب، ويعاني من شح فرص العمل، وارتفاع الأسعار.

 

اقرأ أيضا: إحصاء رسمي سعودي بانخفاض نسبة البطالة.. ونشطاء ينتقدون