وافق صندوق النقد الدولي، الثلاثاء، على منح السودان قرضا بقيمة 2.5 مليار دولار؛ للمساعدة في تخفيف عبء ديونه.

 

وقال صندوق النقد الدولي، إن مجلسه التنفيذي وافق على تسهيل ائتماني ممتد للسودان بقيمة 2.5 مليار دولار ومدته 39 شهرا، بعد أن توصل البلد إلى تسوية لمتأخرات قيمتها 1.4 مليار دولار مستحقة للصندوق لبدء مفاوضات تخفيف ديونه في ظل مبادرة الدول الفقيرة المثقلة بالدين.

 

وانضم السودان، رسميا، إلى مبادرة البلدان الفقيرة المثقلة بالديون (هيبك) الخاصة بصندوق النقد الدولي.

وأبلغ مسؤول بصندوق النقد مؤتمرا صحفيا أن عملية تخفيف الدين، التي من المتوقع أن تستغرق حوالي ثلاث سنوات، ستخفض في نهاية المطاف عبء ديون السودان الخارجية إلى حوالي ستة مليارات دولار من المستوى الحالي، البالغ نحو 56.6 مليار دولار، أو 163 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي.

 

 السودان ينضم لمبادرة البلدان المثقلة بالديون.. ماذا يعني ذلك؟