في أول اعتراف قانوني بالعملات المشفرة، وافق برلمان السلفادور، الأربعاء، على قانون يعتبر "بتكوين" عملة قانونية.

 

وتعد موافقة برلمان السلفادور على القانون خطوة غير مسبوقة في العالم يؤيدها الرئيس نجيب أبو كيلة لتعزيز نمو الدولة الواقعة في أمريكا الوسطى.

وتقضي المادة الأولى من هذا النص على أن "الهدف من القانون هو جعل بتكوين عملة قانونية بلا قيود تتمتع بصلاحية إبراء الدفعات وغير محدودة في أي صفقة".

ويفترض أن يعرض القانون على الرئيس لتوقيعه.

 

وفي أول تعليق له بعد اعتبار السلفادور بتكوين عملة قانونية، قال الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب لقناة "فوكس بيزنس" إنه يرى أن بيتكوين "عملية احتيال" تؤثر على قيمة الدولار الأمريكي.


وأضاف ترامب: "بيتكوين، يبدو الأمر عملية احتيال. لا أحب ذلك لأنها عملة أخرى تنافس الدولار".

وقال إنه يرغب في أن يكون الدولار "عملة العالم".

 

وارتفعت بتكوين خلال التعاملات الصباحة لتداولات الأربعاء أكثر من 5 بالمئة، لتسجل 34.552 دولار، وفقا لموقع كوين ماركت كاب.

 

وخسرت العملة المشفرة نحو نصف قيمتها منذ أن سجلت مستوى قياسيا مرتفعا عند 65 ألف دولار تقريبا في نيسان/أبريل.