تعتزم الشركة الأوروبية العملاقة "أم إس سي كروزيز" التي تتخذ من سويسرا مقرا لها، إطلاق مسار بحري يبدأ من مدينة جدة التاريخية على ضفاف البحر الأحمر وصولا إلى العقبة لزيارة مدينة البتراء في الأردن، ثم ميناء سفاجا بمصر لمشاهدة المواقع الأثرية بمدينة الأقصر.


ومن المقرر أن يعمل مسار الرحلات البحرية لشركة "أم إس سي" من نوفمبر 2021 إلى مارس 2022، وهي الشركة العالمية الأولى التي تشغل رحلات سفن سياحية في السعودية.

وتحاول السعودية تسويق نفسها كوجهة سياحية دولية في السنوات الأخيرة في محاولة لتنويع اقتصادها المعتمد على النفط بحلول عام 2030، لكنها في الوقت ذاته تواجه تحديات كبيرة في جذب السياح، بعد التقارير التي تتحدث عن انتهاكات حقوق الإنسان.

وأطلقت السعودية تأشيرة سياحية في عام 2019 وكشفت عن خطط في العام الماضي لبناء منتجع تحت الأرض أسفل صحراء العلا.

واستؤنفت الرحلات البحرية مبدئيا في بعض المناطق بما في ذلك في إيطاليا، عبر شركة "أم إس سي" و"كوستا"، لكن الرحلات السياحية البحرية لا تزال متوقفة في الولايات المتحدة.