أصبح رجل الأعمال الأمريكي إيلون ماسك، الخميس، أغنى رجل في العالم، بثروة تجاوزت قيمتها 185 مليار دولار.

 

وبحساب مكاسب سهم تسلا، يبلغ صافي ثروة ماسك "49 عاما"، الرئيس التنفيذي لشركة تسلا، أكثر من 188.5 مليار دولار، بما يزيد على 1.5 مليار دولار على ثروة جيف بيزوس رئيس أمازون.كوم.

 

وكان بيزوس قد تربع على عرش أغنى رجل في العالم، منذ عام 2017.

  

ويملك ماسك 20 بالمئة في شركة تسلا، فضلا عن مكاسب غير محققة بنحو 42 مليار دولار من خيارات الأسهم.

 

وارتفعت أسهم تسلا بما يصل إلى 7.4 بالمئة الخميس، لتصل إلى مستوى قياسي عند 811.61 دولارا.

 

 ماسك يزيح بيل غيتس عن الدرجة الثانية لأغنى رجل بالعالم

لكن قائمة مجلة فوربس للمليارديرات تقول إن ثروة ماسك ما زالت أقل من ثروة بيزوس بواقع 7.8 مليار دولار.

 

وكان ماسك قد تفوق على بيل غيتس في تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، والذي كان يحتل المركز الثاني في قائمة الأثرياء، حيث يعتبر هذا الإنجاز قفزة كبيرة، نظرا لأن ماسك كان يحتل المركز الـ35 في قائمة الأثرياء في بداية عام 2020.

وتقدير فوربس أكثر تحفظا من واقع أن ماسك تعهد بحصة في تسلا كضمان لقروض شخصية. ولأخذ ذلك في الحسبان، تطبق المجلة خفضا بنسبة 25 بالمئة على حيازته.