نقلت قناة روسيا اليوم، الخميس، تصريحات للرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن اقتصاد بلاده سيتراجع خلال العام الجاري بنسبة 4 بالمئة، في ظل تداعيات أزمة كورونا.


وقال بوتين خلال كلمته في منتدى للاستثمار في موسكو: "سيكون لدينا تراجع في الاقتصاد بالطبع، لكنه سيكون أقل بكثير مما هو عليه في البلدان الأخرى، سيتراجع اقتصادنا هذا العام في حدود 4 بالمئة".


وأكد الرئيس الروسي أن سلطات بلاده لن تفرض إغلاقا كاملا ، مضيفا بأن تحفيز النشاط الاستثماري على المديين القصير والطويل يعد من أولويات عمل الحكومة الروسية.


وقال: "لدينا تصور واضح كيف يجب أن نتصرف، وبالتالي لا نخطط لفرض قيود كاملة، إطلاق ما يسمى إغلاقا وطنيا، إذ عندما يتوقف الاقتصاد فإن قطاع الأعمال يتوقف تماما".


وأشار إلى أن فرض القيود سيتم بناء على توصيات الأطباء، والإجراءات ستكون محددة في منطقة أو مدينة ما، وعند وجود ضرورة موضوعية.

 

اقرأأيضا : موسكو: ملتزمون باتفاق أوبك+.. وهذه نتيجة تعاوننا مع الرياض


وحول الإجراءات التي ستتخذها الحكومة الروسية لدعم الاقتصاد الوطني، قال إن حكومته ستوجه في 2020 نحو 4.5 بالمئة من حجم الناتج المحلي الإجمالي لدعم الاقتصاد والمواطنين خلال جائحة كورونا.


وكشف وزير المالية الروسي أنطون سيلوانوف، الثلاثاء، عن الفترة الزمنية، التي تكفيها الأموال المتراكمة في صندوق الرفاه الوطني في حال بقاء أسعار النفط عند مستويات متدنية لفترة من الزمن.


وقال الوزير الروسي، خلال مقابلة تلفزيونية، إن أموال صندوق الرفاه الوطني ستكون كافية لتمويل نفقات الميزانية الروسية لمدة 3 سنوات في حال كان سعر برميل النفط عند 20 دولارا للبرميل.


وحتى الخميس، بلغت حصيلة إصابات كورونا في روسيا أكثر من مليون ونصف مليون شخص، منهم 17 ألفا و717 حالة وفاة.