قررت الحكومة المصرية، الثلاثاء، مد حظر استيراد السكر الأبيض والخام ثلاثة أشهر أخرى تبدأ من تاريخ النشر بالجريدة الرسمية الذي جرى اليوم.

 

وقالت وزارة التجارة والصناعة المصرية، في بيان صحفي، الثلاثاء، إن "استمرار العمل بهذا القرار جاء بعد تنسيق كامل مع وزير التموين والتجارة الداخلية، وذلك بهدف حماية الصناعة الوطنية من تقلبات أسعار السكر العالمية الناجمة عن هبوط أسعار النفط لأدنى مستوياتها والتى أدت إلى هبوط أسعار السكر وبصفة خاصة السكر الخام".

 

وأضافت: "التقلبات العالمية تسمح باستيراد السكر بأسعار تقل عن تكلفة إنتاجه في مصر وهو ما يمثل ضررا بالغا للصناعة المحلية".

وأشارت إلى أن مخزون مصر المتراكم من السكر بلغ نحو 1.4 مليون طن وهو ما يكفي استهلاك البلاد لمدة تتجاوز الستة أشهر.

وكشفت الوزيرة المصرية أنه تم استثناء الكميات التي يتم استيرادها كمستلزم إنتاج للصناعات الدوائية شريطة صدور موافقة من الجهة المختصة بوزارة الصحة والسكان.

 

وتابعت: "كما نص القرار على عدم السماح باستيراد السكر الخام لمدة 3 أشهر أيضا، إلا بناء على موافقة استيرادية بالكمية المطلوبة تعتمد من وزيري التجارة والصناعة والتموين والتجارة الداخلية".