أعلن حزب الخضر بالسويد، معارضته لمشروع توسعة مصفاة نفط، يملكها ملياردير سعودي شهير.

 

ونقلت وكالة "بلومبيرغ" الأمريكية، عن إذاعة "سفيريجس" السويدية، قولها إن حزب "الخضر" يعارض خطط مصفاة"ليسكيل" المملوكة للملياردير السعودي محمد العمودي.

 

وبحسب "بلومبيرغ" فإن شركة "بريم" القابضة المملوكة للعمودي كانت قد حصلت من محكمة استئناف سويدية هذا الصيف على ترخيص لتوسيع مصفاتها في السويد.

 

وأثارت هذه الموافقة حفيظة نشطاء البيئة، ومنهم حزب "الخضر".

 

وحزب الخضر يشكل رفقة الديمقراطيين الاجتماعيين حكومة السويد الحالية.

 

وشركة "بريم" هي واحدة من شركات تتبع مجموعة "كورال" التي يملكها العمودي، وهو ملياردير سعودي من أصول إثيوبية يمنية.

 

وفي كانون ثاني/ يناير 2019، أطلقت السلطات السعودية سراح العمودي بعد أكثر من عام على اعتقاله، ضمن حملة معروفة بـ"الريتز"، طالت أمراء ورجال أعمال بارزين.

 

والعمودي له استثمارات عديدة في موطنه الأصلي أثيوبيا، وفي أوروبا، غالبيتها تختص بالطاقة والتعدين والتنقيب عن الذهب، وزراعة وإنتاج البن والأرز.