قال محللون وخبراء اقتصاد إن مخاوف حدوث موجة ثانية لتفشي وباء كورونا "كوفيد-19" قد تبطئ وتيرة تعافي الطلب على النفط.

 

وتوقع استطلاع للرأي أجرته رويترز شمل 43 محللا وخبيرا اقتصاديا أن يبلغ متوسط سعر خام القياس العالمي برنت 41.50 دولار للبرميل في 2020، بارتفاع طفيف عن متوسط 40.41 دولار في مسح الشهر الماضي ومقارنة مع نحو 42 دولارا وهو متوسط سعر الخام منذ بداية العام الجاري. ومن المتوقع أن يبلغ متوسط السعر 49.85 دولار في 2021.

وارتفعت التوقعات لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي إلى 37.51 دولار للبرميل من 36.10 دولار في يونيو حزيران.

وقال هاري تشيلينجوريان رئيس أبحاث السلع الأولية لدى بي.إن.بي باريبا إن النفط "عالق في عملية إعادة توازن تدريجية" مع "تحرك الأجزاء في الاتجاه الصحيح".

وأضاف "إنه في تعاف للطلب حيث تمكن الضبابية، ومع تمخض التطورات المتعلقة بكوفيد عن مخاوف من أن وتيرة إعادة الفتح ربما تُعرقل".

ويتوقع الاستطلاع أن ينكمش الطلب العالمي بما يتراوح بين 7.2 و8.5 مليون برميل يوميا هذا العام، مقابل 6.5-8.7 مليون برميل يوميا في توقع الشهر الماضي.

لكن محللين يقولون إن التوصل إلى لقاح واعد للفيروس قد يسرع مسار التعافي الاقتصادي وبالتالي يدعم أسعار النفط.

وقال فرانك شالينبرجر المحلل لدى ال.بي.بي.دبليو "اختراق نطاق 40-45 دولارا ممكن إذا كان انتعاش الاقتصاد العالمي أسرع وأقوى من المتوقع".

ورفعت وكالة الطاقة الدولية توقعاتها للطلب لعام 2020 في وقت سابق من الشهر الجاري إلى 92.1 مليون برميل يوميا.