أظهرت بيانات صادرة عن البنك المركزي الأردني، الخميس، ارتفاع الأصول الاحتياطية للبنك خلال شهر حزيران/يونيو بنسبة 4.6 بالمئة على أساس سنوي.

 

ووفقا للبيانات، فقد سجلت الأصول الاحتياطية للبنك المركزي خلال شهر حزيران/يونيو 12.07 مليار دينار (17.01 مليار دولار) مقابل 11.53 مليار دينار (16.25 مليار دولار)، في يونيو 2019، بنسبة زيادة بلغت 4.6 بالمئة.

 

كما ارتفعت على أساس شهري بنسبة 0.7 بالمئة، حيث سجلت بنهاية مايو/أيار الماضي، 11.98 مليار دينار (16.89 مليار دولار).


وتحسنت قيمة الأصول الأجنبية في المملكة، على الرغم من التبعات الاقتصادية والمالية السلبية لتفشي جائحة كورونا، وما رافقها من تراجع في الصادرات وتوقف قطاع السياحة بالكامل.

وبحسب البنك المركزي، فإن الاحتياطي يكفي لفترة تزيد على 7 أشهر، "ومع انخفاض الاستيراد بسبب كورونا، فإنه سيكفي مدة أطول.. ولمواجهة متطلبات المدفوعات الخارجية والاستيراد لما يزيد على 6 أشهر".

ويعتمد الاحتياطي الأجنبي في الأردن على عوامل مهمة منها حوالات المغتربين، والدخل السياحي، والاستثمار الأجنبي، إلى جانب المساعدات الخارجية.