قررت شركة مصر للطيران صرف 75 بالمئة من أجور أطقم الطيران بالعملة المحلية والنسبة الباقية بالدولار الأمريكي بصورة "مؤقتة" نتيجة تداعيات أزمة فيروس كورونا.

 

وقال رشدي زكريا رئيس الشركة القابضة لمصر الطيران في رسالة للعاملين في وقت متأخر من أمس الثلاثاء، وفقا لوكالة الأنباء الرسمية "أ ش أ"، إن "القرار جاء بصورة مؤقتة لحين تحسن الأوضاع وحتى تتمكن الشركة من سداد الالتزامات والقروض المستحقة عليها لدى الشركات والجهات المتعاملة معها بالعملة الأجنبية".

ولم يذكر التقرير إجمالي حجم الأجور الشهرية للطيارين وأطقم الضيافة التي تصرفها مصر للطيران بالدولار الأمريكي.

والشهر الحالي، أعلنت الحكومة أنها ستقرض مصر للطيران ملياري جنيه (126.66 مليون دولار) بسبب تأثير فيروس كورونا على عملياتها.

ومصر للطيران عضو في تحالف ستار ألايانس الذي تقوده لوفتهانزا الألمانية. وكانت قد أوقفت الرحلات الدولية المنتظمة في 19 مارس آذار حين أغلقت الحكومة المطارات المصرية لمكافحة تفشي فيروس كورونا.