أظهرت بيانات أمريكية، أن نحو مليونين ونصف المليون مواطن أمريكي ، تقدموا بطلبات للحصول على معونة بطالة، الأسبوع الماضي.

وأشارت البيانات إلى أن عدد طالبي المعونة الإجمالي، بلغ 38.6 مليون أمريكي، أي يمثل ربع القوة العاملة في البلاد،

وجرى تعديل بيانات الأسبوع السابق على انخفاض لتظهر تقديم 2.687 مليون طلب بدلا من 2.981 مليون في السابق. وتراجعت أعداد طالبي الإعانة الأسبوعية من الحد الأقصى في نهاية شهر آذار/ مارس الماضي والذي بلغ 6.9 مليون طلب.

وكان وزير الخزانة الأمريكي ستيفين مانشين قد حذر قبل أيام من أن استمرار إجراءات الإغلاق سوف يؤدي إلى أضرارا دائمة في الاقتصاد الأمريكي.

وبدأت كل الولايات الأمريكية وعددها خمسين ولاية رفع الإغلاق لكن ليس من الواضح ما إذا كان ذلك كافيا لتعزيز الاقتصاد بشكل سريع.

وسرحت الشركات الأمريكية نحو 20 مليون شخص من وظائفهم خلال الشهر الماضي ليرتفع معدل البطالة إلى 14.7 في المائة وهو معدل زيادة ضخم بعد أشهر قليلة من الانخفاض القياسي لمعدل البطالة خلال خمسين عاما حين بلغ 3.5 في المائة مطلع العام الجاري.

ومن بين الشركات التي قللت عدد موظفيها "أوبر" التي تخطط لتخفيض طويل الأمد بين عدد العاملين.

 

اضافة اعلان كورونا