ألقى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، باللائمة على السعودية، في انهيار أسعار النفط الخام، مبديا استعداد روسيا للقيام بتخفيضات عميقة على الإنتاج مع الولايات المتحدة.

ومتحدثا في مؤتمر عبر دائرة تلفزيونية مغلقة مع مسؤولين حكوميين روس ورؤساء شركات محلية منتجة للنفط، اقترح بوتين خفضا اجماليا لإنتاج النفط بحوالي 10 ملايين برميل يوميا، أو نحو 10 في المئة من الانتاج العالمي.

وكانت أسعار النفط قد هوت إلى أدنى مستوى لها في 18 عاما عقب فشل منظمة البلدان المصدرة للبترول ومنتجين كبار آخرين للنفط تقودهم روسيا يشكلون ما يعرف بمجموعة أوبك، في تمديد اتفاقهم للتخفيضات الانتاجية، الشهر الماضي.

والاجتماع القادم للمجموعة من المقرر أن يعقد في السادس من أبريل/ نيسان.

 

إقرأ أيضا: كيف ارتفعت أسعار النفط بكلمة واحدة من ترامب؟

وقال بوتين "مما يؤسف له أن شركاءنا من السعودية لم يوافقوا على تمديد الاتفاق بشروطه الحالية، وانسحبوا فعليا من الاتفاق وأعلنوا عن خصومات إضافية كبيرة لنفطهم.هذا يحدث في وقت يشهد هبوطا حادا في الطلب كان له تأثير إضافي على انخفاض أسعار النفط وما زال يستمر في التأثير على الوضع في السوق".

وقال بوتين إن روسيا مستعدة للتعاون مع الولايات المتحدة، أكبر منتج للنفط في العالم، التي ليست ضمن مجموعة أوبك+.

وقال الرئيس الروسي أيضا إن موسكو ستكون راضية عن سعر للنفط عند 42 دولارا للبرميل، مضيفا أن أي تخفيضات انتاجية يجب أن تكون من مستويات الربع الأول.