صعد معدل التضخم السنوي في مصر، إلى 2.7 بالمئة خلال نوفمبر / تشرين الثاني 2019، مقابل 2.4 بالمئة في الشهر السابق عليه.

وقال الجهاز المركزي والتعبئة والإحصاء (حكومي)، الثلاثاء، إن معدل التضخم الشهري سجل معدلا سالبا بنسبة 0.5 بالمئة في الشهر الماضي، مقابل ارتفاع 1 بالمئة في الشهر السابق عليه.

ويعتبر الارتفاع في معدل التضخم السنوي، الشهر الماضي، الأول منذ مايو/ أيار الماضي وذلك بعد أن شهد تراجعا كبيرا خلال الشهور الخمسة الماضية.

أقرأ أيضا: لماذا يرتفع التضخم الشهري في مصر وينخفض "السنوي"؟

 

وفي 14 تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، قرر البنك المركزي المصري خفض أسعار الفائدة بمقدار 1 بالمئة على الإيداع والإقراض إلى 12.25 بالمئة و 13.25 بالمئة على التوالي، مسجلا رابع خفض خلال 2019.

وقال المركزي المصري في بيان آنذاك، إنه خفض أسعار الفائدة الرئيسية على الإيداع والإقراض واحد بالمئة بفضل "استمرار تراجع التضخم".