رفضت روسيا الإفصاح عن موقفها من خفض جديد بالإنتاج النفطي لتحالف "أوبك+"، رغم تفاؤلها بنتائج اجتماع التحالف المقرر انعقاده الأسبوع الجاري.

 

 

وكشفت مصادر لرويترز عن رغبة السعودية في خفض إنتاج النفط لتعزيز مكاسب أرامكو في طرحها العام الأولي.


وقال وزير الطاقة الروسي، ألكسندر نوفاك، الثلاثاء، إنه يتوقع أن يكون اجتماع منتجي النفط أوبك وحلفائهم الذي يُعقد الأسبوع الجاري بناء، لكنه قال إن موسكو لم تضع اللمسات النهائية بعد على موقفها حيال المحادثات بشأن فرض قيود إنتاج إضافية محتملة.

ووافقت روسيا على خفض الإنتاج بواقع 228 ألف برميل يوميا إلى نحو 11.18 مليون برميل يوميا في 2019 في إطار التخفيضات التي اتفقت عليها المجموعة المعروفة باسم أوبك+. لكنها ضخت أكثر من حصتها في تشرين الثاني/ نوفمبر، لتنتج 11.244 مليون برميل يوميا.

وتجرى مناقشات في فيينا يومي الخميس والجمعة بين منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وروسيا ومنتجين آخرين، والذين سبق أن اتفقوا على خفض إنتاجهم مجتمعين بواقع 1.2 مليون برميل يوميا بما يعادل 1.2 بالمئة من الطلب العالمي حتى آذار/ مارس.

وقال نوفاك للصحفيين "لن أبلغكم بشيء الآن إذ أننا لا نزال نضع اللمسات النهائية على موقفنا... دعونا ننتظر... لكنني أعتقد أن الاجتماع، كالعادة، سيكون ذا طبيعة بناءة".

وقال مصدران أمس الاثنين إن أوبك+ تناقش خفض الإنتاج بما لا يقل عن 400 ألف برميل يوميا إضافية، إذ تسعى الرياض لرفع أسعار النفط لتحقيق التوازن في ميزانيتها ودعم تسعير الطرح العام الأولي لأرامكو يوم الخميس. ويضغط السعوديون على الآخرين لزيادة التخفيضات.

وقال نوفاك إن متوسط تخفيضات روسيا بلغ 195 ألف برميل يوميا في تشرين الثاني/ نوفمبر وأضاف أن موسكو تهدف للالتزام الكامل بالحصة في كانون الأول/ ديسمبر.

 

أقرأ أيضا: السعودية تضغط لتمديد اتفاق خفض إنتاج النفط.. وروسيا تعارض

وفي وقت سابق، دعت روسيا إلى تغيير في طريقة قياس إنتاجها لاستثناء مكثفات الغاز التي تشكل تقريبا بين سبعة بالمئة وثمانية بالمئة من إجمالي إنتاج روسيا النفطي، بما يعادل نحو 800 ألف برميل يوميا.

وقال نوفاك للصحفيين، إنه يعتزم مناقشة استثناء مكثفات الغاز من حصة موسكو في اجتماع أوبك+.

وقال نوفاك، إنه في حال استثناء المكثفات والأخذ في الحسبان فقط إنتاج النفط، فإن إنتاج روسيا قد يكون أقل بما يتراوح بين 225 ألف برميل يوميا إلى 230 ألف برميل يوميا في كانون الأول/ ديسمبر.

وقال الوزير "سنبحث مع زملائنا أن توضع إحصاءاتنا في الحسبان بنفس طريقة دول أوبك.. استثناء المكثفات".

وقال الرئيس التنفيذي لشركة لوك أويل، وحيد علي كبيروف ، ثاني أكبر شركة روسية لإنتاج النفط، في تصريحات بُثت اليوم الثلاثاء إنه لن يكون من الملائم زيادة تخفيضات إنتاج النفط العالمي في فصل الشتاء على الأخص بالنسبة لروسيا.

تتضمن البيانات الروسية حساب الإنتاج بالطن. وتستخدم رويترز معدل تحويل 7.33 برميل لكل طن من النفط.