صعدت أسعار النفط، اليوم الثلاثاء، في ظل توقعات بانخفاض مخزونات الخام الأمريكية، إلى جانب تنامي آمال الوصول إلى اتفاق تجاري بين الولايات المتحدة والصين، وهما أكبر مستهلكين للنفط في العالم.

وزاد خام القياس العالمي برنت 20 سنتا إلى 63.85 دولار للبرميل بحلول الساعة 0958 بتوقيت غرينتش.

 

وصعد خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 19 سنتا إلى 58.20 دولار. وقالت وزارة التجارة الصينية إن كبار المفاوضين التجاريين من الصين والولايات المتحدة أجروا محادثة هاتفية صباح اليوم الثلاثاء في إطار سعي الجانبين لإبرام اتفاق المرحلة واحد المبدئي لإنهاء الحرب التجارية الدائرة منذ 16 شهرا.

وعلى جانب الإمدادات، تجتمع منظمة أوبك في الخامس من ديسمبر كانون الأول في مقرها في فيينا ويعقب ذلك محادثات مع منتجين آخرين للنفط، من بينهم روسيا، والذين وافقوا على خفض الإنتاج لدعم الأسعار، وهي المجموعة المعروفة بأوبك+.

وقال تاماس فارجا من شركة السمسرة في النفط بي.في.ام "تُجمع الآراء في الوقت الحالي على تمديد اتفاق أوبك+ بشأن الإمدادات لمدة ثلاثة أشهر على الأقل في الاجتماع القادم للمجموعة مع تأكيد خاص على الامتثال على نحو أكثر صرامة".

وأضاف "سيسهم (هذا) كثيرا في تحقيق توازن بمخزونات النفط العالمية العام المقبل. ويحول دون هبوط أسعار النفط".

وقال بنك جيه.بي مورغان في مذكرة إن المحللين لديه يتوقعون أن أوبك+ قد تمدد التخفيضات حتى نهاية 2020.

وفي الولايات المتحدة، من المتوقع أن تكون مخزونات النفط الخام قد تراجعت بواقع 300 ألف برميل الأسبوع الماضي حسب استطلاع أجرته رويترز لآراء المحللين.