تراجعت إيرادت روسيا من النفط بشكل ملحوظ خلال التسعة أشهر الأولى من العام الجاري، وذلك رغم ارتفاع حجم صادرات موسكو من النفط. 

وأعلنت هيئة الجمارك الفيدرالية الروسية (حكومية)، الإثنين، تراجع إيرادات البلاد من صادرات النفط 4 بالمئة على أساس سنوي في الشهور التسعة الأولى من 2019.

وقالت الهيئة، في بيان اليوم، إن إيرادات روسيا من صادرات النفط تراجعت إلى 90.435 مليار دولار في الفترة بين كانون الثاني/ يناير وأيلول/ سبتمبر 2019، مقابل نحو 94 مليار دولار في الفترة المقابلة من 2018.

وأضاف البيان أن حجم صادرات النفط الروسي ارتفعت بنسبة 3.3 بالمئة على أساس سنوي خلال الشهور التسعة الأولى من العام الجاري إلى 197.603 مليون طن (1.383 مليار برميل).

وعلى أساس شهري، انخفضت صادرات النفط الروسي بنسبة 5.9 بالمئة في أيلول/ سبتمبر الماضي إلى 22.231 مليون طن (155.617 مليون برميل) ، فيما تراجعت الإيرادات بنسبة 6.8 بالمئة إلى 9.749 مليار دولار، مقارنة بالشهر السابق عليه.

أقرأ أيضا: روسيا تتهم أمريكا بنهب نفط سوريا وتدعو لتسليمه للأسد

وتقود السعودية وروسيا التحالف المعروف باسم ( أوبك+) الذي بدأ مطلع 2019، تنفيذ اتفاق يقضي بخفض إنتاج الخام بواقع 1.2 مليون برميل يوميا، ينتهي في آذار/ مارس 2020.

وتؤكد روسيا دائما على قدرتها لزيادة إنتاج النفط بمقدار 500 ألف برميل يوميًا في وقت قصير، دون تحديد موعد.

وفي 2018، ارتفع إنتاج روسيا من النفط إلى 11.16 مليون برميل يوميا، 10.98 مليون برميل يوميا، في 2017.