أدى التفاؤل بإتمام الاتفاق التجاري بين واشنطن وبكين إلى صعود في قيمة العملة الأمريكية مقابل سلة العملات الرئيسية، حيث أقبل المستثمرون على شراء الأصول مرتفعة المخاطر، في حين وجدت الملاذات الآمنة عزوفا أدى بأسعار الذهب نحو الهبوط.

وكان مسؤولون من بكين وواشنطن صرحوا، الخميس، بأن الصين والولايات المتحدة اتفقتا على إلغاء الرسوم الجمركية على سلع إحداهما الأخرى ضمن اتفاق المرحلة واحد التجاري إذا اكتمل، وفق ما نقلت رويترز.

واستقر الدولار عند 109.26 ين، الجمعة، قرب أعلى مستوياته في خمسة أشهر، ويتجه صوب الارتفاع بنسبة واحد بالمئة في الأسبوع.

وصعدت العملة الأمريكية إلى 0.9949 فرنك سويسري وتمضي على مسار تسجيل مكاسب بنسبة 0.9 بالمئة.

 

 توافق أمريكي صيني على إلغاء رسوم الجمارك.. والذهب يتراجع


واستقر مؤشر الدولار، الذي يتتبع أداء العملة الأمريكية مقابل سلة من ست عملات منافسة، عند 98.136، ليحقق ارتفاعا بنسبة واحد بالمئة هذا الأسبوع.

وتلقى اليوان الصيني الدعم من إحراز تقدم في إنهاء الحرب التجارية المستمرة منذ 16 شهرا.

وفي السوق الداخلية، جرى تداول اليوان عند 6.9788 للدولار، وتتجه العملة الصينية صوب تسجيل مكاسب للأسبوع الخامس على التوالي، فيما سيمثل أطول سلسلة مكاسب منذ شباط/فبراير الماضي.

وجرى تداول الجنيه الإسترليني عند 1.2812 قرب أدنى مستوياته منذ 24 تشرين الأول/أكتوبر، إذ تتجه العملة البريطانية صوب الانخفاض بنسبة واحد بالمئة هذا الأسبوع.

وبحلول الساعة 05:17 بتوقيت غرينتش، جرى تداول الذهب في المعاملات الفورية عند 1468.86 دولار للأوقية (الأونصة)، دون تغيير يُذكر تقريبا، متجها نحو تسجيل أكبر انخفاض أسبوعي منذ أيار/مايو 2017.

وفي الجلسة السابقة، تراجعت أسعار المعدن الأصفر اثنين بالمئة لأدنى مستوياتها في أكثر من شهر.

وفي ذات السياق، صعدت العقود الآجلة الأمريكية للذهب 0.2 بالمئة إلى 1470.10 دولار للأوقية.

وكانت أسعار الذهب ارتفعت ما يزيد على 14 بالمئة منذ بداية العام الجاري بسبب الحرب التجارية بين أكبر اقتصاديين في العالم، والمستمرة منذ فترة طويلة والتي أثارت مخاوف بشأن تباطؤ الاقتصاد العالمي.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، انخفضت الفضة 0.8 بالمئة إلى 16.98 دولار للأوقية، وتتجه صوب التراجع نحو ستة بالمئة منذ بداية الأسبوع وهو أكبر انخفاض لها منذ تموز/يوليو 2017.

وهبط البلاتين 0.4 بالمئة إلى 905.1 دولار للأوقية، ويتجه صوب النزول ما يزيد عن أربعة بالمئة في الأسبوع. وخسر البلاديوم 0.2 بالمئة إلى 1797.68 دولار للأوقية ويتجه صوب تسجيل أسوأ أداء أسبوعي في خمسة أسابيع.

وذكرت رويترز أن بعض الشكوك لا تزال محيطة بالاتفاق التجاري في الوقت الذي يبدي فيه مسؤولون من داخل وخارج البيت الأبيض رفضهم للتخلي عن الرسوم الجمركية العقابية.