كشف الرئيس التنفيذي لشركة أرامكو السعودية للنفط عن مساعي الشركة لاستعادة طاقتها الإنتاجية القصوي.

وقال الرئيس التنفيذي لأرامكو، أمين الناصر،اليوم الأربعاء، إن الشركة في طريقها لاستعادة الطاقة الإنتاجية القصوى للنفط عند 12 مليون برميل يوميا بحلول نهاية تشرين الثاني/نوفمبر.


وأشار الناصر،إلى أن هجمات مثل تلك التي استهدفت منشأتي نفط في السعودية وأدت لارتفاع الأسعار بما يصل إلى 20 بالمئة الشهر الماضي قد تستمر إذا لم يكن هناك رد فعل دولي مشترك.


وفي تصريحات سياسية نادرة، أوضح الناصر، في مؤتمر النفط والمال في لندن، أن "غياب العزم الدولي لاتخاذ إجراء ملموس ربما يشجع مهاجمين وبالفعل يعرض أمن الطاقة في العالم لخطر أكبر".

 

أقرأ أيضا: متغيرات بأرامكو تثير مخاوف الأسواق.. هل تؤثر على الاكتتاب؟

وكان قد أكد أمس مجلس الوزراء السعودي، جاهزية المملكة للوفاء باحتياجات العالم من النفط، يأتي ذلك بعد الهجمات الأخيرة التي تعرضت لها شركة أرامكو، وتنبتها جماعة الحوثي اليمنية. 

وقالت وكالة الأنباء السعودية "تطرق مجلس الوزراء، إلى ما أكدته المملكة خلال المشاركة في أسبوع الطاقة الروسي المنعقد في موسكو، من جاهزيتها للوفاء باحتياجات العالم من النفط.

"وذلك بعد الجهود الاستثنائية التي بُذلت لاستعادة قدرتها لإمداد الأسواق خلال 72 ساعة من الاعتداء الإجرامي على منشأتي خريص وبقيق، مما يعزز مكانة المملكة بصفتها مصدر النفط الموثوق والآمن والأكثر استقلالا".

 

وتعرضت منشأتا النفط التابعتان لشركة النفط الحكومية العملاقة أرامكو للهجوم في 14 أيلول/سبتمبر مما أدى إلى ارتفاع أسعار النفط وحرائق وأضرار نجم عنها خفض إنتاج الخام في أكبر دولة مصدرة للنفط في العالم للنصف نتيجة توقف إنتاج 5.7 مليون برميل يوميا.