أتاحت شركة "أوبر تكنولوجيز" للنقل التشاركي خدمة حجز رحلات بطائرات هليكوبتر عبر تطبيقات الشركة، لجميع العملاء بمدينة نيويورك، اعتبارا من الثالث من تشرين أول/ أكتوبر.

 

وأعلنت أوبر عن خدمة (أوبر كوبتر)، وقالت إن الرحلات من مانهاتن السفلى وإليها ستصبح متاحة لجميع مستخدمي أوبر اعتبارا من الثالث من أكتوبر/ تشرين أول.

 

وكانت الشركة قد أتاحت الخدمة لمستخدميها المميزين من أعضاء برنامج (بريميم) في حزيران/ يونيو .

وتستغرق الرحلة حوالي ثماني دقائق، وتتراوح تكلفتها بين 200 و225 دولارا للشخص الواحد (بمتوسط 27 دولار للدقيقة)، وتشمل التوصيل بسيارة إلى الطائرة الهليكوبتر في رحلة الذهاب إلى مطار جون إف. كنيدي والعودة منه.

 

ويستطيع الركاب اصطحاب حقيبة سفر صغيرة ويتعين أن يشاهدوا مقطع فيديو عن إجراءات السلامة قبل الإقلاع، على غرار المقاطع التي تبث على الطائرات التجارية.

 

 

 

 

 

 

 

وتسيّر شركة هيليفلايت شيرز الرحلات، وهي شركة مرخصة، وتقترب أسعار خدمة أوبر من أسعار منافسيها الذين يوفرون رحلات من المطار وإليه.

وتقول أوبر إن الهدف هو تقليص أوقات السفر، لكن حين جربت رويترز خدمة (أوبر كوبتر)، الأربعاء، استغرقت الرحلة من مكتبها في منطقة ميدتاون في مدينة نيويورك إلى المطار 70 دقيقة، وشمل ذلك ركوب مترو الأنفاق إلى وسط المدينة، وركوب سيارتين لأوبر من وإلى الهليكوبتر. ويساوي هذا تقريبا نفس الزمن الذي كانت ستقطع فيه سيارة أجرة هذه المسافة في زحام مروري متوسط.

 

 

 

 

 

 

 

وقالت متحدثة باسم أوبر، الخميس، إن الرحلة لا تعبر عن الواقع عند طرح الخدمة على المستوى التجاري، لكن تأجير الطائرات الهليكوبتر لا يظهر كأحد الخيارات عبر تطبيق أوبر سوى للعملاء المتواجدين في نطاق منطقة مانهاتن السفلى.

وأضافت المتحدثة "لن تظهر أوبر كوبتر بين الخيارات على التطبيق إذا كنت خارج نطاق منطقة مانهاتن السفلى؛ لأن هذا لن يتيح توفير الوقت".

ومطار جون كنيدي واحد من أكبر المطارات في الولايات المتحدة، وتستغرق الرحلات بالسيارة من مانهاتن المزدحمة إلى أي مكان آخر ما بين ساعة واثنتين، فيما تستغرق الرحلات المماثلة في وسائل المواصلات العامة بين 50 و75 دقيقة.