ارتفعت معدلات التضخم السنوي بالسودان إلى 44.95 بالمائة في مايو2019، مقابل 44.56 بالمائة في الشهر السابق له.

 

واعتبر وكيل وزارة المالية السودانية عبد المنعم محمد الطيب الزيادة في معدل التضخم "طفيفة" الشهر الماضي، وأرجعها الزيادة في أسعار الملابس خلال شهر رمضان، وفق بيان صادر عن الوزارة.

 

وتستهدف الموازنة العامة السودانية للعام الجاري، إبقاء معدل التضخم في حدود 27 بالمائة، مع معدل نمو 5.1 بالمائة من الناتج المحلي الإجمالي، مقارنة مع 4 بالمائة في2018.

 

ويشهد السودان تطورات متسارعة ومتشابكة، ضمن أزمة الحكم منذ أن عزلت قيادة الجيش السوداني الرئيس عمر البشير من الرئاسة في 11 أبريل/الماضي، تحت وطأة احتجاجات شعبية بدأت أواخر العام الماضي تنديدا بتردي الأوضاع الاقتصادية.

 

ويعاني السودان من أزمات متجددة في الخبز والطحين والوقود وغاز الطهي، نتيجة ارتفاع سعر الدولار مقابل الجنيه في الأسواق الموازية (غير الرسمية)، إلى أرقام قياسية مقابل الدولار الواحد.