أبقى مجلس الاحتياطي الاتحادي (الفيدرالي) الأمريكي، اليوم الأربعاء، سياسته النقدية دون تغيير، للمرة الرابعة خلال العام الجاري، محافظًا على أسعار الفائدة ضمن نطاق 2,25 ـ 2,50%. 

 

وقال "الفيدرالي" في بيان أوردته وكالة "الأناضول": "سوق العمل لا يزال قويًّا والنشاط الاقتصادي يرتفع بمعدل معتدل، ومكاسب الوظائف قوية في المتوسط خلال الشهور الماضية، وظل معدل البطالة منخفضًا".

 

وأكد "الفيدرالي الأمريكي" أنَّه يسعى إلى تعزيز أقصى قدر من العمالة واستقرار الأسعار.

 

وأكدت لجنة السوق المفتوحة بالمجلس أنَّها ستواصل متابعة التوسع المستمر للنشاط الاقتصادي، وظروف سوق العمل القوية، والتضخم قرب المستهدف "2%" باعتباره أكثر النتائج المرجحة، لكن الشكوك حول هذه التوقعات قد زادت.

 

ومؤخرًا، اعتاد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، توجيه انتقادات إلى الفيدرالي الأمريكي، بعدما رفع أسعار الفائدة على الأموال الاتحادية أربع مرات خلال 2018، مقابل 3 مرات في 2017.

 

وسجَّل الاقتصاد الأمريكي معدل نمو 3.1% في الربع الأول من 2019، مقابل 2.2% في الربع السابق له، وحقَّق معدل نمو بـ2.9% في 2018 مقابل 2.2% في 2017.