أعلن طارق عامر، محافظ البنك المركزي، اليوم الاثنين، أنه من المتوقع الانتهاء من إتمام صفقة بيع المصرف المتحد إلى صندوق استثمار أمريكي عملاق خلال 3 أشهر، عقب انتهاء المؤسسة الأمريكية من عمليات الفحص النافي للجهالة.

 

وأضاف عامر في تصريحات لوكالة أنباء الشرق الأوسط، أن صندوق الاستثمار الأمريكي يعد واحدًا من أكبر صناديق الاستثمار في العالم، حيث يصل رأسماله إلى نحو 104 مليارات دولار.

 

وفي وقت سابق، ذكر عامر أن الصندوق الأمريكي لديه نشاط كبير في الأعمال المصرفية، خاصة ما يتعلق بتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة.

 

ويمتلك البنك المركزى نحو 99.9% من أسهم رأسمال المصرف المتحد، وهو البنك الناتج عن اندماج 3 بنوك عام 2006، هي المصرف الإسلامي للتنمية والاستثمار، وبنك النيل، والبنك المصري المتحد، والتي كانت مهددة بالإفلاس، حيث تدخل البنك المركزي آنذاك لإنقاذ أموال المودعين.

 

ويبلغ رأسمال المصرف المتحد نحو 3.5 مليار جنيه، ويمتلك نحو 54 فرعًا منتشرة في مختلف أنحاء الجمهورية.