عقدت مجموعة العمل رفيعة المستوى للدول السبع المؤسسة لمنتدى غاز شرق المتوسط اجتماعاً لها بالقاهرة، لمتابعة تنفيذ تكليفات وزراء الدول السبع في اجتماعهم الأول بالقاهرة في 14 يناير الماضي بشأن اتخاذ الإجراءات التمهيدية اللازمة للانتهاء من تأسيس المنتدى.

 

وحسب بيان لوزارة البترول اليوم الأربعاء، شارك في الاجتماع ممثلو دول مصر، وقبرص، واليونان، وإيطاليا، والأردن، وفلسطين، وإسرائيل، إلى جانب ممثلي الاتحاد الأوروبي، حيث جرى الاتفاق على ضوابط عمل المجموعة المعنية بمزاولة أنشطة المنتدى لحين الانتهاء من تأسيسه.

 

وناقشت مجموعة العمل الأولويات المتعلقة بالعمل في استكمال إجراءات تأسيس المنتدى خلال المرحلة المقبلة، تمهيدا لرفع توصيات في هذا الشأن إلى الاجتماع الذي يعقده وزراء الدول السبع في أبريل المقبل.

 

وكان وزراء البترول والطاقة بالدول السبع أصدروا إعلان القاهرة لتأسيس منتدى غاز شرق المتوسط، خلال اجتماعهم في القاهرة خلال يناير الماضي، والذي تضمن عددا من الأهداف الرئيسية للمنتدى، اتفق عليها الوزراء.

 

ويأتي المنتدى الجديد يأتي في إطار اتخاذ خطوات فاعلة لإقامة تعاون إقليمي واسع النطاق بين الدول المنتجة للغاز الطبيعي في منطقة شرق المتوسط، وإقامة شراكة مع الاتحاد الأوروبي في مجال الطاقة.

 

وتستهدف الدول المؤسسة للمنتدى من هذا التعاون والشراكة تحقيق مصالحها كافة من خلال الاستغلال الاقتصادى الأمثل لما تضمه منطقة شرق المتوسط من اكتشافات للغاز واحتياطيات كبيرة وبنية تحتية متميزة لتجارة وتداول الغاز وتصديره، وفقا لبيان الوزارة.

 

وكان تم الإعلان عن هذا التجمع بمبادرة مصرية مشتركة مع كل من قبرص واليونان في إطار آلية التعاون الثلاثي بين الدول الثلاث خلال قمة كريت في أكتوبر الماضي التي اتفق فيها الرئيس عبدالفتاح السيسى مع كل من زعماء قبرص واليونان على فكرة تأسيس المنتدى.