تونس/عائشة يحياوي/الأناضول

اتفق محافظو المصارف المركزية المغاربية، السبت، على تعزيز العمل المشترك في مكافحة غسيل الأموال وتمويل الإرهاب، إضافة إلى تحديث التقنيات المالية.

جاء ذلك في ختام الدورة الثامنة لمجلس محافظي المصارف المركزية لدول اتحاد المغرب العربي، استضافته تونس العاصمة، على مدار يومين.

وأوضح "مروان العباسي"، محافظ المركزي التونسي، في مؤتمر صحفي مشترك، أن المباحثات توصلت إلى وضع برامج عمل واضحة ومجدولة، ليتم العمل وفقها.

من جانبه، قال "محمد لوكال" محافظ المركزي الجزائري، إن الخطوة تعتبر انطلاقة فعالة لاندماج المنظمات البنكية المركزية في المنطقة، فيما اعتبر نظيره الليبي، الصديق الكبير، أن هذه الدورة خلصت إلى رسم خارطة طريق تسمح بمواجهة التحديات المشتركة الكبرى.

وأعلن "عبد اللطيف الجواهري" محافظ المركزي المغربي، اختيار تونس لأمانة المجلس العامة بصفة دائمة.

بدوره، قال "الطيب البكوش" الأمين العام لاتحاد المغرب العربي، أن الاتفاق يعتبر خطوة نحو تحقيق الاندماج الإقليمي.

وأوضح، في المؤتمر الصحفي ذاته، أن انعقاد هذه الدورة بادرة إيجابية، علمًا أن مؤسسات الاتحاد المغاربي لم تعقد اجتماعات منذ نحو عشر سنوات.

يشار أن الاتحاد أنشأ، بداية العام الجاري؛ "المصرف المغاربي للاستثمار والتجارة الخارجية"، برأس مال يبلغ 150 مليون دولار، وبلغ حجم العمليات التي مولها 43 مليون دولار.